تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

يكثف مركز خدمات المزارعين بأبوظبي من جهوده لتوعية أصحاب المزارع بالطرق الصحيحة لجني وتجفيف الرطب وذلك تزامنا مع بدء موسم الحصاد الذي ينقسم إلى ثلاث مراحل جني الرطب (الخرافة)، وجني التمور (الجداد)، وأخيراً تجفيف الثمار.

 وقد أوقف المركز عمليات رش أنواع محددة من أشجار النخيل التي يتم جني ثمارها في هذه الفترة من السنة. وذلك حرصاً على جودة الثمار وخلوها من متبقيات المبيدات. وينصح المركز جميع المزارعين وأصحاب مزارع النخيل بضرورة التقيد بالإرشادات الخاصة بفترة ما قبل الحصاد والامتناع عن رش المبيدات وذلك لتجنب تلوثها بالمبيدات والمواد الكيميائية والحد من متبقيات المبيدات في ثمار الرطب.

ويولي مركز خدمات المزارعين عناية خاصة بأشجار النخيل لما لها من أهمية كبيرة لدى المزارعين، حيث يخصص 296 ورشة ودورة تدريبية لخدمات النخيل، وإنتاج التمور والتوعية ببرنامج الإدارة المتكاملة لآفات النخيل من بداية الموسم وحتى مرحلة جني ثمار الرطب، وذلك من منطلق الاهتمام الكبير بإنتاج التمور باعتبارها إحدى المنتجات الزراعية الاستراتيجية في الدولة،

ويعمل المركز بشكل دائم على توعية ونصح أصحاب المزارع والمزارعين بالمعلومات الأساسية التي تؤدي لإنتاج أفضل أنواع التمور، كما يحث أصحاب المزارع على العناية بأشجار النخيل في جميع مراحل الإنتاج حيث ينقسم الموسم الزراعي إلى عدة مراحل لخدمة أشجار النخيل.

 

وفيما يتعلق بمرحلة الحصاد يقدم المركز مجموعة من النصائح والإرشادات ويحث المزارعين على اتباعها لتحقيق أفضل إنتاجية من محصول الرطب، مشيراً إلى أن الأصناف تتفاوت في قوة وصلابة ثمارها أثناء مرحلة الترطيب بجانب قوة التصاق الثمار بالشماريخ. فالصنف (خلاص) على سبيل المثال يتميز بقوة التصاق ثماره بالشماريخ لذا فقد يؤدي جذب الثمار بقوة إلى تلف الثمرة أو تضرر شكلها الطبيعي لا سيما في المراحل المتقدمة من الترطيب، في حين يتميز صنفي البرحي والخنيزي بكون لحم ثمارهما رهيفاً لذا قد يتشوه شكل الثمرة إذا لم يتم التعامل معها برفق.

وللمحافظة على الشكل الطبيعي للثمار ينصح مركز خدمات المزارعين بمراعاة عدة خطوات: أولاً فتح الكيس المشبك الذي يغلف العذق بعناية، وإزالته من العذق ونفضه مما علق به من الأتربة حتى لا تتلوث الثمار أثناء الفتح والإغلاق ومن ثم إعادته إلى العذق وهذه النقطة مهمة في المناطق التي تغلب عليها الأجواء المغبرة. ثانياً عدم خلط الثمار التي تظهر عليها أعراض الإصابة بالحشرات أو التعفن أو التحمض مع الثمار السليمة وأخيراً عدم خلط الثمار وهي في مرحلة البسر مع الثمار المرطبة لزيادة وزنها لأن ذلك يؤدي الى تشوه شكلها الطبيعي مما يقلل من قيمتها التسويقية.

وتعتبر عملية جني التمور (الجداد) من العمليات المهمة والتي تلعب دوراً مهما في تحديد القيمة التسويقية لتمور المزرعة، شريطة المحافظة على الثمار من التعرض لأشعة الشمس، وربط العذوق بالحبل وإنزالها الى الأرض، والمحافظة على الثمار من التلوث بالأتربة والأوساخ، وأخيراً فـــرز الثـمــار بعناية

تصويت
مارأيك بالموقع الجديد




aph-Technology
جميع الحقوق محفوظة لمركز خدمات المزارعين بأبوظبي © 2018