تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي

​يشارك مركز خدمات المزارعين بأبوظبي في المنتدى العالمي للابتكارات الزراعية 2018 الذي يقام تحت رعاية كريمة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض يومي 5 و6 فبراير الجاري.

ويعرض المركز في جناحه بعض من أفضل الممارسات والتقنيات الزراعية التي يحث أصحاب المزارع على تبنيها وتطبيقها في مزارعهم بإمارة أبوظبي مثل الإدارة المتكاملة لآفات أشجار النخيل وبخاصة سوسة النخيل الحمراء التي تعد أكثر الآفات تهديداً لأشجار النخيل فضلاً عن خدمات التدريب والإرشاد التي يقدّمها لأصحاب المزارع لتوعيتهم بوسائل ترشيد استهلاك المياه من خلال استخدام التقنيات الحديثة كالزراعة المائية، علاوة على طرق تحسين إنتاجية المنتجات الزراعية وزيادة كمياتها من خلال تطوير سلسلة القيمة من المزرعة إلى المائدة.

كما يتبنى المركز تطبيقاً إلكترونياً على الهواتف الذكية ابتكره أحد الشباب المواطنين يدعى أحمد خلفان العلي ويحمل اسم "فارمينو" يتيح لمربي الثروة الحيوانية من أصحاب العزب والمزارع إدارة ثروتهم الحيوانية ومتابعتها من خلال برنامج بسيط يتمكن من خلاله المربين من رفع جودة الإنتاج والتحكم بالتكاليف وزيادة فعالية تسويق المواشي. ويستضيف المركز صاحب التطبيق في جناحه خلال مدة انعقاد المنتدى لشرح مزايا التطبيق وطريقه عمله أمام زوار المنتدى.

وقال ناصر محمد الجنيبي الرئيس التنفيذي لمركز خدمات المزارعين بالإنابة:  " تمثل مشاركة المركز في المنتدى فرصة مهمة للتعرف على أحدث الابتكارات والممارسات التي يتم تطبيقها حول العالم في مجال الزراعة، كما أنها فرصة  كي يتعرف زوار المنتدى من مختلف أنحاء العالم على ما حققه مزارعو إمارة أبو ظبي من تطور كبير في مجال الزراعة وجهودهم لمواجهة تحديات البيئة والمناخ القاسي وفقر التربة وإنتاج الغذاء في ظروف يصعب أن يصدق أحد إمكانية الزراعة فيها.

وأضاف أن المركز يستهدف كذلك من المشاركة تحفيز المزارعين المحليين على تبني التقنيات الحديثة والممارسات الجيدة، حيث يروج لبعض الخدمات التي يقدمها لتطوير قطاع الزراعة وتحقيق استدامته، بالإضافة إلى تطوير سلسلة القيمة وتحسين معايير الجودة لتعزيز مكانة المنتج المحلي في السوق. مشيراً إلى أن المركز يعرض للممارسات الجيدة المتعارف عليها عالمياً في مختلف مراحل الزراعة والحصاد وعمليات مكافحة الآفات وتحسين جودة المنتج المحلي، والزراعة المائية وغيرها من الممارسات الموصى بها دولياً.

وأوضح: "لدينا 27 مزرعة إرشادية في مختلف مناطق إمارة أبوظبي تقدم تطبيقات عملية لأفضل الممارسات الزراعية في الري وإنتاج الخضروات في الحقول المكشوفة والبيوت المحمية وأساليب المكافحة وهي مفتوحة أمام جميع المزارعين للتعلم منها ونقل هذه الممارسات الجيدة إلى مزارعهم وذلك لتعميم تطبيق هذه الممارسات والارتقاء بطرق الزراعة وتحقيق الاستدامة تماشياً مع رؤية حكومة أبوظبي 2030

وترتكز مشاركة المركز على عدة محاور رئيسية حيث يسعى للتوعية ببرنامج الإدارة المتكاملة لمكافحة آفات النخيل ويعرض واحدة من سيارات رش النخيل وآليات مكافحة سوسة النخيل الحمراء وغيرها من الآفات بالإضافة إلى جهود إزالة أشجار النخيل الميتة والمريضة والتخلص منها بطريقة نافعة بيئياً من خلال تحويلها إلى أسمدة عضوية.كما يضم جناح المركز بيتاً شبكياً يقدم أنظمة للزراعة المكثفة وأساليب الري السليمة بدءً من التركيب والصيانة وانتهاءً بالتدريب على استخدام نظم الري المحسنة لزيادة كفاءة استخدام المياه، وتطبيق نظم الزراعة المائية لزيادة كفاءة استخدام المياه كما يركز المركز على إبراز جهود سلسلة التوريد من المزرعة إلى المائدة حيث يعرض عدداً من الممارسات المستدامة للارتقاء بالمنتج المحلي وتحقيق الربحية والتنافسية مع المنتجات المستوردة وتطوير سلاسل التوريد للمنتجات المحلية لتحقيق أقصى قدر من الجودة.

ويروج المركز أيضاً  لتطبيق "فارمينو" لإدارة الثروة الحيوانية في العزب والمزارع حيث يمكن للمربي تسجيل جميع البيانات المتعلقة بالماشية كالنوع والسلالة وصورة الحيوان وتاريخ مولده ومتابعة تحديثها بشكل دوري كما يضمن البرنامج تسجيل تكاليف أعمال العزبة أو المزرعة بشكل يومي وسنوي مما يسهل التحكم فيها، ويخصص التطبيق صحفة لكل صاحب عزبة أو مزرعة يمكنه من خلالها بيع ما لديه من المواشي بتقنية السوق المكاني حيث يهدف السوق إلى توفير منصة تسويق تربط بين المربين والمستهلكين مباشرة دون الحاجة للوسطاء من التجار.

 

انتهى

تصويت
مارأيك بالموقع الجديد




aph-Technology
جميع الحقوق محفوظة لمركز خدمات المزارعين بأبوظبي © 2017